الجزيرة تُسقط وتفضح زيف ديمقراطية إسرائيل.. ونتنياهو المأزوم!!

بواسطة | مايو 11, 2024

بواسطة | مايو 11, 2024

الجزيرة تُسقط وتفضح زيف ديمقراطية إسرائيل.. ونتنياهو المأزوم!!

شكّل إطلاق شبكة قناة الجزيرة قبل 28 نقلة نوعية في الإعلام العربي، لم تكسر فقط رتابة الإعلام الخشبي الرسمي الذي كان يحتكر الأخبار وخاصة الرسمية، بل كسرت أيضاً كثيراً من المحرمات، وكان أبرز ذلك منح منبر لعرض وجهات النظر المعارضة للأنظمة الحاكمة.

تنتشتر الجزيرة في 95 دولة حول العالم، ولديها 70 مكتباً وثلاثة آلاف موظف، وتتعدى تغطيتها العالم العربي بحجم جمهور ومتابعين يصل إلى نصف مليار منزل حول العالم. والملفت سرعة فرض شبكة الجزيرة نفسها لجرأتها وتميز تغطيتها بصفتها “أول قناة إخبارية مستقلة في العالم العربي”، ومنافساً قويّاً لوسائل الإعلام العربية والدولية.

ومن الملفت كذلك نجاح شبكة الجزيرة بجميع قنواتها العربية والإنكليزية ومنابرها، بما فيها الإلكترونية – وآخرها “برودكاست أثير”- بشكل مبهر، لتصبح عن جدارة وثقة المنابر الأكثر مشاهدة ومتابعة في العالم العربي، والشبكة الوحيدة واسعة الانتشار على مستوى العالم، التي لديها مراسلين على الأرض في شمال ووسط وجنوب قطاع غزة، وفي القدس والضفة الغربية وجنوب لبنان، يغطون جرائم حرب الصهاينة على مدار الساعة، ويستقي الإعلام العربي والدولي من تغطيتها. وآخر هؤلاء جون كيربي، منسق الاتصالات في مجلس الأمن الوطني الأمريكي، وذلك بعد يوم من قرار نتنياهو إغلاق قناة الجزيرة، بقوله إنهم في البيت الأبيض علموا عن طريق الجزيرة قرار موافقة حماس على مقترح وقف إطلاق النار بناء على شروط محددة وعلى مراحل ثلاثة.. وتمنع حكومة نتنياهو المتطرفة التغطية الإعلامية المستقلة لحرب الإبادة على غزة دون موافقة مسبقة للجيش.

أثارت الجرأة في تغطية شبكة الجزيرة، وخاصة قناة الجزيرة العربية، من خلال مناقشة ملفات وقضايا، واستضافة شخصيات معارضة للأنظمة العربية الحاكمة، انتقادات علنية لتغطية الجزيرة؛ لذلك تقاطر وزراء خارجية وإعلام عرب إلى الدوحة ليشتكوا من تغطية الجزيرة، كما أُغلقت مكاتب شبكة الجزيرة في عدة عواصم، وبعضها أكثر من مرة! كما حصل في الكويت والسعودية والإمارات والبحرين ومصر وسوريا والجزائر والمغرب والسودان ودول أخرى غيرها!

وكان ملفتاً أن من الشروط (المطالب الـ 13) لدول حصار قطر (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) إغلاق قناة الجزيرة، وإغلاق كافة وسائل الإعلام التي تدعمها قطر بشكل مباشر أو غير مباشر؛ ورد أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد بأن قناة الجزيرة لن تُغلق، ما يؤكد أهمية نفوذ قوة تأثير شبكة الجزيرة وقوتها الناعمة لدولة قطر. وكان الجيش الأمريكي قد قصف مقر قناة الجزيرة في كابول في الحرب على أفغانستان، وهدد بوش بقصف مكتب الجزيرة في بغداد بسبب فضح تغطيتها لجرائم الحرب التي ترتكبها قواته في الفلوجة خارج بغداد في العراق!

وقد انضمت إلى تلك القائمة دولة الاحتلال (إسرائيل) بإصدار نتنياهو قراراً بإجماع وزراء حكومته المتطرفة بإيقاف عمل شبكة الجزيرة وإغلاق مكاتبها ومصادرة معداتها. وفي انقلاب على مفاهيم الديمقراطية وتقبل الرأي الآخر في كيان يفاخر بأنه الديمقراطية الوحيدة في المنطقة، يسقط نتنياهو ويضيف إنجازاً آخر إلى جرائم حربه في غزة، التي تضمنت رفضه وقف الحرب، واتباعه لسياسة التجويع والعقاب الجماعي والتطهير العرقي، فجاء مع ذلك السقوط المدوي بتكميم الأفواه وإطفاء أضواء الإعلام.

فاخر نتيناهو الأسبوع الماضي بتصويت حكومته بالإجماع على إغلاق مكاتب شبكة الجزيرة في إسرائيل، ومصادرة معداتها، واتهامها بأنها صوت محرض لحماس، واعتبار أن تغطية مراسيلها تهدد الأمن القومي الإسرائيلي، ما يُعرّض حياة مراسلي الجزيرة للخطر، بناء على قانون الطوارئ! لكن الصادم كان صدور القرار بالإجماع، وهذا يفضح نفاق دعاة ديمقراطية إسرائيل، ويدين هذا الشعار ويُسقطه.. الديمقراطيات الحقيقية لا تكمم الأفواه كي يبقى شعبها مغيباً عن حقيقة وبشاعة ما يجري من حرب إبادة على غزة، كما تفعل حكومة نتنياهو تحت قانون الطوارئ، بمنع عمل شبكات الأخبار الأجنبية، وفرض رقابة عسكرية على ما يُبثّ في وسائل الإعلام!

ويوجه إغلاق نشاط شبكة الجزيرة سهماً للوسيط القطري المصمم على ممارسة دور الوساطة، برغم كل الصعوبات والعراقيل التي يختلقها نتنياهو في رفضه جميع المبادرات لإطلاق النار. ولكن تبقى قطر الوسيط الأكثر أهلية لأخذ دور الوسيط للوصول إلى وقف لإطلاق النار وإتمام صفقة تبادل الأسرى، برغم محاولات نتنياهو عرقلة وساطة قطر!

وقد أتى قرار منع عمل شبكة الجزيرة متزامناً مع القصف الاستعراضي، الذي نفذه جيش الاحتلال فجر 7 مايو خلال عملية عسكرية برية على معبر رفح، نفذ فيها قصفاً مركّزاً وأحزمة نارية، وأحكم السيطرة على معبر رفح مع مصر ورفع العلم الإسرائيلي على المعبر؛ كما وصل الاقتحام إلى معبر صلاح الدين (فيلادلفيا)، المنطقة العازلة مع مصر حسب معاهدة كامب ديفيد عام 1979، في تحدٍّ واستفزاز وإساءة واستخفاف بمصر ودورها الوسيط، وكذلك بالولايات المتحدة وبايدن شخصياً، وبوزير الخارجية ووزير الدفاع والبنتاغون، الذين كرروا رفضهم لشن عملية عسكرية دون حماية وترحيل المدنيين.

لم يعبأ نتيناهو لجميع الحلفاء – وعلى رأسهم بايدن- ويصر على تنفيذ العملية العسكرية الفاشلة، والتي لن تحقق أي من أهداف حربه التي فشل بتحقيقها على مدى سبعة أشهر، برغم تكرير نتنياهو بمراوغة وتناقض مفضوحين أن هدف العملية العسكرية في رفح القضاء على حماس وإنقاذ الأسرى! وهو لم يقض على حماس في سبعة أشهر من الحرب المسعورة، بينما عملية اقتحام جيش الاحتلال رفح، ستقود كما يخشى أهالي الأسرى الذين يتظاهرون يومياً مطالبين بصفقة مع حماس إلى قتل أبنائهم، ممن لم يقتلهم القصف الإسرائيلي المجنون والعشوائي على مدى سبعة أشهر!!

أثبت قرار إغلاق عمل قناة الجزيرة بأنها مستهدفة بشكل ممنهج لفضح تغطيتها المستمرة جرائم الصهاينة.. قصفوا مكتبها في برج الجلاء في غزة عام 2021، واغتالوا مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة عام 2022، وقتلوا زوجة وأولاد مدير مكتب الجزيرة وائل الدحدوح، وتبع ذلك محاولة اغتياله واستشهاد زمليه سامر أبو دقة.

مهما تآمروا، ستبقى الجزيرة منبراً ينشر الحقيقة، وسيسقط نتنياهو ومكائده ويُرمى في مزبلة التاريخ!

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا على حساباتنا

مقالات أخرى

شمال غزّة يموت جوعا!

شمال غزّة يموت جوعا!

المشهد الأول: نخوة العرب في الجاهلية بعد أن وقّعت قريش وثيقة المقاطعة الظالمة لبني هاشم، وعلقتها في الكعبة لتعطيها شيئا من القداسة، جاء هشام بن عمرو، وزهير بن أبي أمية، والمطعم بن عدي، وأبو البختري بن هشام، لتمزيق هذه الصحيفة رغم أنهم كانوا جميعا على الشرك، ولكن كان...

قراءة المزيد
مذكرات محمد سلماوي.. يومًا أو بعض يوم (2)

مذكرات محمد سلماوي.. يومًا أو بعض يوم (2)

والد لا يعارض ثورة أمَّمت شركاته خسر والد محمد سلماوي كثيرًا من مشاريعه التجارية بسبب التأميم، وكذلك خسر أراضي زراعية بسبب الإصلاح الزراعي، لكنه لم يعترض في فترة حكم عبد الناصر، وهُنا أعجبني تحليل سلماوي موقف والده، فقد اندهش سلماوي كثيرًا بعد رحيل عبد الناصر، وحين...

قراءة المزيد
لا نامت أعين الجبناء

لا نامت أعين الجبناء

في سكرات موته بدا واهنًا بشكل لا يُصدَّق، كان قادرًا على أن يلمح الوجوه الجزعة التي جاءت لتطمئن عليه، لم يستطع جسده المحموم أن يبلغ به وضع القعود، فتحسس جسده بكلتا يديه وابتسم ! إن جسده المرهق الواهي ليس فيه موضع سليم، لا يوجد شبرٌ واحد على حاله التي خُلق عليها،...

قراءة المزيد
Loading...