أردوغان يمضي في خطواته الدبلوماسية قُدُماً مع تركيزٍ على الملف السوري والأموال الخليجية

بواسطة | ديسمبر 29, 2023

بواسطة | ديسمبر 29, 2023

أردوغان يمضي في خطواته الدبلوماسية قُدُماً مع تركيزٍ على الملف السوري والأموال الخليجية

مقال يسلط الضوء على خطوات الرئيس التركي أردوغان بعد فوزه في الانتخابات الأخيرة. خطوات أردوغان الدبلوماسية شهدت زخماً من حيث تعزيز العلاقات مع العالم العربي بحسب الكاتب الذي يرى أن الدافع خلف هذا الزخم هو جذب الاستثمارات التي تحتاجها تركيا لإحداث دفعة في اقتصادها المتعثر، إلى جانب رغبة تركيا في إصلاح العلاقات مع دول في المنطقة على رأسها سوريا ومصر.

تركيا كان موقفها فيما يخص الملف السوري هو التركيز على قضية اللاجئين منذ سنوات حيث وجهت نداءات لإنشاء منطقة آمنة، وبدأت بإنشاء قسم من المجامع السكنية بنفسها وبدعم قطري كويتي فيما إذ تلق نداءاتها تلبية دولية واسعة النطاق بحسب المقال.

المقال لفت إلى أن عملية إعادة الإعمار في سوريا تعتمد على رفع العقوبات الأمريكية والأوروبية مشيراً إلى أنه يمكن لتركيا والأردن الضغط

لتوسيع نطاق الإغاثة الإنسانية وربما لرفع بعض العقوبات، إذ هما الدولتان اللتان يشكل اللاجؤون فيهما قضية مركزية.

وفيما يخص الملف الاقتصادي فقد سلط المقال الضوء على زيارات مرتقبة للرئيس التركي أردوغان إلى دول الخليج في الأيام المقبلة.

وأشار المقال إلى تطورات في العلاقات التركية العربية تمثلت في لقاء وزير الخارجية التركي فيدان بنظرائه من الكويت والعراق والجزائر، إلى جانب تطور العلاقات مع مصر على مضض.

ويرى كاتب المقال أن أردوغان، وإن كان يتبع سياسة “الفوز للجانبين” إذ يفتح صفحة جديدة في العلاقات التركية العربية، فإن تغير موقفه هو في الحقيقة تحول في الموقف، وقد يكون ذلك مدفوعاً جزئياً بتنشيط الاقتصاد التركي.

المصدر: المونيتور / فهيم طاشتكين

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا على حساباتنا

مقالات أخرى

شمال غزّة يموت جوعا!

شمال غزّة يموت جوعا!

المشهد الأول: نخوة العرب في الجاهلية بعد أن وقّعت قريش وثيقة المقاطعة الظالمة لبني هاشم، وعلقتها في الكعبة لتعطيها شيئا من القداسة، جاء هشام بن عمرو، وزهير بن أبي أمية، والمطعم بن عدي، وأبو البختري بن هشام، لتمزيق هذه الصحيفة رغم أنهم كانوا جميعا على الشرك، ولكن كان...

قراءة المزيد
مذكرات محمد سلماوي.. يومًا أو بعض يوم (2)

مذكرات محمد سلماوي.. يومًا أو بعض يوم (2)

والد لا يعارض ثورة أمَّمت شركاته خسر والد محمد سلماوي كثيرًا من مشاريعه التجارية بسبب التأميم، وكذلك خسر أراضي زراعية بسبب الإصلاح الزراعي، لكنه لم يعترض في فترة حكم عبد الناصر، وهُنا أعجبني تحليل سلماوي موقف والده، فقد اندهش سلماوي كثيرًا بعد رحيل عبد الناصر، وحين...

قراءة المزيد
لا نامت أعين الجبناء

لا نامت أعين الجبناء

في سكرات موته بدا واهنًا بشكل لا يُصدَّق، كان قادرًا على أن يلمح الوجوه الجزعة التي جاءت لتطمئن عليه، لم يستطع جسده المحموم أن يبلغ به وضع القعود، فتحسس جسده بكلتا يديه وابتسم ! إن جسده المرهق الواهي ليس فيه موضع سليم، لا يوجد شبرٌ واحد على حاله التي خُلق عليها،...

قراءة المزيد
Loading...