طائرة ورقية فلسطينية

بواسطة | مارس 14, 2024

بواسطة | مارس 14, 2024

طائرة ورقية فلسطينية

لم يخش الصواريخ والقذائف والرصاص.. وصعد فوق عامود الإنارة وتسلق الأسلاك، ليخلص طائرته الورقية ويستعيدها بعد أن علقت في الأسلاك.

انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي فيديو الطفل الفلسطيني، صاحب الطائرة الورقية في غزة، وبات حديث الملايين لتمسُّكه بطائرته وعدم خوفه رصاص جيش الاحتلال!. هذا التصرف الشجاع جاء بدافع عدم التفريط في الطائرة الورقية، فهل يمكن أن تتخيل هذا الطفل سيفرط في أرضه؟! هكذا هو وضع كل طفل أو شاب أو عجوز من الشعب الفلسطيني، الذي روج الغرب بمساعدة بعض المتصهينين أنه هو من فرط في أرضه وباعها للكيان الصهيوني.

ولكم أن تتخيلوا أن هذا الكيان يشن حربا وحشية، يقتل فيها الحجر والبشر والشجر، ويظل الشعب الفلسطيني صامدا رغم بشاعة الحرب، التي يستخدم العدو فيها القنابل والقذائف والصواريخ والطائرات المسيَّرة، مدعوما من الغرب بقيادة الولايات المتحدة الامريكية، الراعي الرسمي له، وبلغت الوحشية استهداف الأبرياء في منازلهم ومستشفياتهم ودور العبادة، وفي الشوارع وهم يرفعون الرايات البيضاء، وهم يهرولون للحصول على المساعدات للبقاء على قيد الحياة بعد أن قطع عنهم الماء والكهرباء والوقود وأوقف المساعدات الإنسانية.

وعلى الرغم من هذه الحرب الحيوانية من جانب الكيان الصهيوني، يرفض أهل غزة كل محاولات التهجير القسري، ويأتيك الرد حاسما على لسان كل كبير وصغير.. لن نترك بيوتنا ولن نرحل، وسنظل صامدين حتى آخر نقطة دماء في عروقنا.

ولأن الكيان الصهيوني يدرك هذه الحقيقة جيدا، فهو منذ ظهوره يحاول بشتى الطرق القضاء على الشعب الفلسطيني صاحب الأرض، ويواصل حربه الشعواء دون أي خوف أو ردع، ولا يخشى العقاب بعد أن تواطأ الغرب معه، وذلك ما اكتشفه العالم وقد تجلى في عدم الاعتراف بأية قوانين دولية، وانهارت كل الشعارات الزائفة عن حقوق الإنسان وحقوق المرأة والطفل، وغيرها من الشعارات الجوفاء التي صدعنا بها الغرب.

يُحسب فقط لشعوب العالم الحر أنها اكتشفت الحقيقة، وتحررت من تضليل الإعلام الغربي الكاذب، الذي ظل لسنوات وعقود يروج لأكاذيب يضع فيها الكيان الصهيوني في صورة المظلوم. وقد كان لوسائل التواصل الاجتماعي الدور الأكبر في تغيير تلك الصورة الزائفة، وكشف حقيقة ما يجرى في الأراضي الفلسطينية المحتلة من وحشية وسفك للدماء من عدو توحش في حربه، ويعلنها صراحة أنه يخطط للقضاء على الشعب الفلسطيني من أجل أن يعيش في سلام، على أرض هو اغتصبها في الأساس.. ولا يتورع عن ارتكاب المجازر الواحدة تلو الأخرى، ويسقط فيها الشهداء الأبرياء من الأطفال والنساء والمدنيين، طالما أنه يأمن الحساب.

قلتها في بداية الحرب وسأظل أكررها.. إن كل ما يخرج من البيت الأبيض هو محض افتراء وكذب، لأن الحكومات المتعاقبة على أمريكا تعمل لمصلحة الكيان فقط لا غير، وكل ما يخرج على لسان رئيسها وبقية المسؤولين ما هو إلا حقن مخدرة، لمنح الكيان الصهيوني المزيد من الوقت لتحقيق أكبر قدر من المجازر في سفك دماء الفلسطينيين.

لهذا لا تتوقفوا عن كشف كل صهيوني ومتصهين وكل من يدعمهم، ولا تنسوا الأشقاء في غزة من خالص الدعاء في الشهر الفضيل، أن يثبت الله أقدامهم وينصرهم، وأن يزلزل الأرض تحت أقدام أعدائهم، ويجعل تدبيرهم تدميراً لهم، وأن يفرق شملهم ويشتت جمعهم، ولا يرفع لهم راية ولا يحقق لهم غاية.

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا على حساباتنا

مقالات أخرى

دانشمند: تحولات الغزالي وروح عصره  (3)

دانشمند: تحولات الغزالي وروح عصره  (3)

بعد جزالة اللغة وسعة الخيال والمهارة في الربط بين أجزاء الرواية؛ يبقى التفنن في الوصف والقدرة على تحريك الشخوص وفق أدوارهم المرسومة محل اختبار لكل روائي، وفي رواية دانشمند نجاح ماتع في "الرسم بالكلمات" لملامح الأشخاص، وقدرة إبداعية على تحريك شخصيات الرواية الكثيرة في...

قراءة المزيد
الرّدّ على المشنّعين على شعيرة الأضحية وكشف زيفهم

الرّدّ على المشنّعين على شعيرة الأضحية وكشف زيفهم

متّكئًا على أريكته بعد أن ألقى في بطنه وجبة دجاجٍ من "كنتاكي" وكان سبقها بيومٍ بالتهام شطيرة لحمٍ من "ماكدونالدز"؛ يرفع عقيرته بالتّشنيع على المسلمين الذين يذبحون الأضاحي في العيد لأنّهم يمارسون الجريمة بحقّ الحيوانات ويرعبه منظر الخراف المسكينة التي لقيت حتفها على...

قراءة المزيد
نشر نعيه قبل موته!

نشر نعيه قبل موته!

تائه في لندن أنا، لذا تذكرت محمد عفيفي صاحب كتاب "تائه في لندن". ذات عام سألني أحمد خالد توفيق: كيف توصلت إلى زوجة محمد عفيفي؟ منذ سنوات طوال وأنا أبحث عن أي أثر لهذا الكاتب العظيم، ولم أصل لأحد!. كنت مثل أحمد خالد توفيق لسنوات أتقصى أثره، أبحث عن هذا الساخر الكبير،...

قراءة المزيد
Loading...