الهجرة النبوية والنزعة إلى الاستقلال

بواسطة | يوليو 7, 2024

بواسطة | يوليو 7, 2024

الهجرة النبوية والنزعة إلى الاستقلال

يحلُّ علينا الآن عام هجري جديد، ونحن نعلم يقيناً أن الهجرة النبوية ليست حدثاً عابراً مرت به الأمة وقائدها، إنما كان حدثاً يؤكد لنا ضرورة الاستقلالية قبل بداية أي مشروع فكري نهضوي حضاري، فقد كان لزاما على قائد المسيرة تغيير موطن بداية الانطلاقة لدولة الحضارة، حتى لا نكون أسرى لأفكار غيرنا وظروفهم، وهذا ديدن أعدائنا على مدى الزمان، فهم لا يهدأ لهم بال في استقلاليتنا.

وننظر الآن فنرى الخسائر التي تكبدها العالم الغربي في محاولته للسيطرة على البلاد العربية، من خلال الاستعمار العسكري التقليدي الذي يهدف إلى احتلال الأرض، وهو بعد إدراكه أن العنف والبطش والإرهاب وسائل أثبتت الأيام عدم فاعليتها، وأن الشعوب في كل مكان تستميت في الدفاع عن أوطانها ومقدراتها، التجأ إلى نوع آخر من الغزو. هذا الغزو يسعى لاحتلال العقول والهيمنة على الأفكار، وهو قليل التكلفة والكلفة، وتأثيره بعيد المدى على العقول والقلوب، ووسائله خادعة ومحفوفة بالشهوات.. إنه الغزو الثقافي.

وأما التبشير، فهو من الوسائل التي استعملها الغرب الأوربي لمحاربة الإسلام ومنظومته؛ ولقد اهتم الأوربيون بذلك الأمر منذ فشل الحروب الصليبية على بلاد الشرق الإسلامي، فبدؤوا بتعلُّم اللغة العربية واللغات الشرقية ليتمكنوا من إيقاع المسلمين بالشبهات الفكرية، وقاموا بإنشاء المدارس والمعاهد والجامعات والكنائس والمطابع والمكتبات، وعقدوا المؤتمرات والندوات من أجل هذا الأمر.

وفي مصر، لم يكن التوسع في بناء المعاهد الكاثوليكية إلا لتضييق الخناق على الجامع الأزهر، وقاموا بتحريك وسائل الإعلام للسخرية من الأزهريين، وما زال الإعلام يقوم بدوره حتى في عهد الاستقلال. وسعت هذه الجماعات التبشيرية إلى إخراج القرآن الكريم والتاريخ الإسلامي من المناهج التعليمية، كما سعت إلى إضعاف الجامعات الإسلامية، كالأزهر والزيتونة والقرويين، من أجل زعزعة يقين الشارع العربي والمسلم في منطلقاته الفكرية .

 كما أن أسلوب الاستشراق يشكل واحداً من بين تلك الأسلحة المستعملة في الغزو الثقافي للبلاد العربية، وهو أداة استخدمها الاستعمار في إعادة تشكيل الهوية والأفكار.. ثم يأتي مع ذلك إلصاق التهم بالإسلام والتشريع، فقد وصفوه بالإرهاب والتطرف والرجعية، وإثارة الخلاف بين المذاهب الإسلامية، وغرس روح الإلحاد، وتأتي إثارة الشبهات حول التاريخ الإسلامي السياسي والتشريعي والاجتماعي. وقد تمكنوا من ذلك بسبب سيطرة الإعلام الغربي على وسائل الإعلام والجامعات والمناهج التربوية في البلاد العربية، وذلك بحكم التبعية الاقتصادية والثقافية والتقنية والفكرية واللغوية.

ونرى سعي العالم الغربي إلى زرع النعرات القومية والطائفية الدينية، ففي العراق ظهر الصراع السني الشيعي، وكذلك الصراع على الصعد، الوطني والكردي والآشوري، وفي سوريا ظهر الصراع بين السنة والنصارى والعلويين والدروز والأكراد، وفي مصر بين الأقباط والمسلمين، وفي الجزائر بين العرب والبربر، وفي السودان بين عرب مسلمين وزنوج أفارقة نصارى.. وهذه الانقسامات بالطبع تؤدي إلى نزع الهوية المشتركة داخل البلد الواحد وتزعزع الوحدة بينهم.

ولقد استطاع الاستعمار الثقافي البصري بوسائله الحديثة والمتنوعة، مثل شبكات الإنترنت، والهواتف الذكية، والأقمار الصناعية والفضائيات، والكتب والصحف والمجلات، ووسائل الإعلام المختلفة، وجميع الوسائل التكنولوجية الحديثة، أن ينشر ثقافة مشوهة بعيدة عن الأخلاق والقيم والثوابت الوطنية، وأن يزرع الخواء والتفاهة الفكرية لدى الشباب، ويوقعهم في اللهو الممنهج لصدهم عن كل ما هو مفيد ونافع، وترغيبهم في تقليد السلوكيات المنحرفة، وهو ما أدى إلى قطع الإنسان عن ثقافة مجتمعه وتراثه الحضاري .

فعلى البلاد العربية والإسلامية أن تتمسك بهويتها وعاداتها وتقاليدها، وأن تحافظ على مؤسساتها من تأثير الثقافة الغربية، وأن تجعل من الهجرة النبوية وذكراها منارة للاستقلالية الفكرية  .

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا على حساباتنا

مقالات أخرى

أنس بن مالك.. المحدّث العظيم والخادم الأمين

أنس بن مالك.. المحدّث العظيم والخادم الأمين

الإمام، المفتي، المقرئ، المحدث، راوية الإسلام، أبو حمزة الأنصاري الخزرجي النجاري المدني، خادم رسول الله - صلى الله عليه وسلم- وقرابته من النساء، وتلميذه، وتبعه، وآخر أصحابه موتا، رضي الله عنه وأرضاه. أولاً- اسمه ونسبه ومولده:  أنس بن مالك بن النضر بن ضمضم بن زيد...

قراءة المزيد
أبو عبيدة وصناعة القدوات والمشاهير

أبو عبيدة وصناعة القدوات والمشاهير

في زمن وسائل التواصل الاجتماعي، حيث انتشار المعلومة وسرعتها، ظهرت موجة مصاحبة لها هي ما تسمى بالمشاهير، بغض النظر عن المحتوى المقدم من لدنهم، وإن كان غالبه غث لا يسمن ولا يغني من جوع، بل يزيد المتابع أو المقتدي بهم تشتتاً فكرياً وخواء روحياً وغير ذلك من سلبيات لا...

قراءة المزيد
الحيوانات البشرية

الحيوانات البشرية

سبحان الله!. في الوقت الذي يقول فيه وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت إن المنظومة الأمنية الإسرائيلية مصممة على محاسبة من سماهم "الحيوانات البشرية"، التي عملت ضد الإسرائيليين، يكشف موقع إسرائيلي اعترافات عدد من جنود الاحتلال بتفاصيل مفزعة عن انتهاكات الجيش في مناطق...

قراءة المزيد
Loading...