الجنازة حامية، والميت كلب!

بواسطة | يناير 27, 2024

مقالات مشابهة

مقالات منوعة

بواسطة | يناير 27, 2024

الجنازة حامية، والميت كلب!

تتناول هذه المقالة تناقضات الحالة التي شهدت جنازة جندي (كلب) في جيش الاحتلال اسمه “أحمد”، مستعرضة التحديات الأيديولوجية والصراعات الدينية في سياق صورة تناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي.

جنازة حامية لجندي كلب – بين الأمثال الشعبية والتناقضات الإيديولوجية

من الأمثال التي حفظتُها من جدّتي، رحمها الله: “الجنازة حامية، والميت كلب!”.. والمثل يُضرب لكل من تُقام له فعالية أكبر من حجمه، فالأمثال بمعناها لا بألفاظها، غير أني لأول مرَّة أجد مثلاً ينطبق على حالة ما بلفظه ومعناه!

منذ أيام، انتشرت صورة لصلاة جنازة حامية على جندي كلب في جيش الاحتلال اسمه أحمد، مسلم كما يوحي اسمه، من أصل عربي كما توحي وجوه المصلين عليه! غير أن العبرة – وكما تعرفون- بالأعمال لا بالأسماء، وبالعقيدة لا بالأصل، فأبو لهب الهاشمي وأبو جهلٍ القرشي في النار، وبلال الحبشي وصهيب الرومي في الجنة!

كان النعش ملفوفاً بعلم دولة الاحتلال، ولست أدري إن كانوا قد غسّلوا جيفته فأزالوا دماء أطفال غزّة عن يديه، ولستُ أعلم إن كانوا قد كفّنوه فخلعوا عنه بذلته العسكرية، التي عليها غبار مساجد خان يونس، التي ساواها بالأرض الجيشُ الذي يُقاتل تحت رايته.. ولكني رأيتهم قد رفعوا أيديهم يسألون الله له المغفرة!

والمشكلة ليست في الكلب الذي في النعش، فهذا حكمه في الشرع معروف وواضح ولا خلاف فيه، مرتدّ مُحارب لا يُصلّى عليه، ولا يُدفن في مقابر المسلمين ولا يُورَث، وتُوارى جيفته في أي تراب كي لا يُؤذي نتنها الناس! المشكلة في هؤلاء الحمقى الذين أقاموا هذه الجنازة الحامية للكلب، وفي الحمقى عن بُعْد في مواقع التواصل، الذين تحدثوا أن له ما له وعليه ما عليه! هؤلاء المسلمين “الكيوت” الذين يُخشى أن تُخرجهم “كياتتهم” من الدين الذي خرج منه أحمد، لا من اللحظة التي بدأ فيها بقتل أطفال غزّة، وإنما من اللحظة التي انتسب فيها إلى جيش الاحتلال!

صلى النبي ﷺ على ابن سلول، قبل أن يُنهى عن الصلاة على المنافقين، فلم ينتفع ابن سلول بذلك! هذا لأن للدين نواقضَ لا يصلحها شيء، ولو صلى عليك الأنبياء!

‏قاتل بعض “المسلمين” في صفوف التتار إبّان غزوهم لبلاد المسلمين، فكأن بعض المجاهدين من شدة حرصهم على عدم سفك دم حرام، وجدوا حرجاً في قتل هؤلاء، إذ ذاك قال لهم ابن تيمية قولته الشهيرة: إذا رأيتموني في جانب التتار وعلى رأسي مصحف، فاقتلوني!

العقيدة لا مواربة فيها، والولاء والبراء لا يوجد فيه منطقة وسطى، والحرب في غزّة صراع بين إيمان وكفر لا لبس فيهما، ولا تقبل اللون الرمادي، فإن كان الراضي بقتل أهل غزّة، والشامت بدمائهم قد خلع إسلامه وهو في بيته، فكيف بمن يشارك في قتلهم بيديه؟!

أدهم شرقاوي

لا أضعُ حرف الدال قبل اسمي، أنا من الذين تكفيهم أسماؤهم!
جاهل وإن بدوتُ عكس ذلك،
عاصٍ وإن كان في كلامي رائحة التقوى،
وعلى ما فِيَّ من نقصٍ أُحاولُ أن أدُلَّ الناس على الله، أُحاولُ فقط!

1 تعليق

  1. ام يوسف

    روووعه جزاك الله خيرا عن الاسلام والمسلمين

    الرد

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا على حساباتنا

مقالات أخرى

جحيم غزة.. من هم صانعوه؟

جحيم غزة.. من هم صانعوه؟

"رأيت طفلاً يبلغ من العمر 6 سنوات، كان ملقى على الأرض في غرفة الطوارئ، ولم يكن أي من عائلة الطفل حوله، فقد أُخبِرنا بأنهم قُتلوا جميعا! كان الطفل يعاني من حروق مؤلمة للغاية، وجروح مفتوحة في منطقة الصدر.. نظرت حولي بحثا عن أطباء أو عمال تمريض يساعدونني، فلم أجد، كانت...

قراءة المزيد
دموع في عيون وقحة

دموع في عيون وقحة

"دموع في عيون وقحة".. هو اسم المسلسل الدرامي المصري الذي جسد قصة أحمد الهوان، ابن مدينتي السويس وأحد أبطال الحرب الباردة بين مصر وإسرائيل، الذي خدع جهاز المخابرات الصهيوني على مدار سنوات قبل انتصار أكتوبر 1973، وجسد شخصيته في المسلسل الفنان عادل إمام باسم "جمعة...

قراءة المزيد
“إلى عرفات الله”.. كيف فر أحمد شوقي من الحج مع الخديوي واعتذر بأبهى قصيدة؟

“إلى عرفات الله”.. كيف فر أحمد شوقي من الحج مع الخديوي واعتذر بأبهى قصيدة؟

في عام 1909م، قرر الخديوي عباس حلمي الثاني (ت:1944م) السفر إلى الحج، ومن الطبيعي أن تكون هذه الرحلة تاريخية، إذ ستكون على ظهور الإبل والخيل، ثم على ظهور السفن التي تمخر عباب البحار. اصطحب الخديوي معه في رحلته هذه أمه أمينة هانم إلهامي (ت:1931م) حفيدة السلطان العثماني...

قراءة المزيد
Loading...