أفكار ملهمة لبناء الذات

بواسطة | يونيو 20, 2024

بواسطة | يونيو 20, 2024

أفكار ملهمة لبناء الذات

بناء الشخصية السوية التي تستطيع أن تواجه تقلبات الحياة، وتحديات الواقع، مسألة في غاية الأهمية، وذلك لأن الإنسان هو العنصر الأساس في النهوض من الركود؛ وكما يقولون: بناء البشر أهم من بناء الحجر.

وإذا أمعنا النظر في كيفية بناء الإنسان في صدر الإسلام، نجد أن النبي الكريم (صلى الله عليه وسلم) أولى إعداد وتجهيز المسلم أهمية كبيرة على جميع المستويات، وذلك لتهيئته لحمل الرسالة التي أرادها الله عز وجل للعالمين، بكل اقتدار واستعداد؛ فكان الإعداد الإيماني في دار الأرقم بن أبي الأرقم للثلة الأولى من المؤمنين في مكان لا يعلم به أعداء هذه الدعوة المباركة، وكان تأمينهم مسألة مهمة حتى يكتمل البناء الأخلاقي والإيماني، استعدادًا للمرحلة القادمة.

وفي هذه المرحلة اهتم رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بتوثيق صلة هذه الفئة المنتقاة بالله سبحانه وتعالى، وإقامة الصلاة بطمأنينة، وتوضيح أحكام الإسلام، وتعريفهم بما يجري في مجتمعهم، وما يدور حولهم من مكائد، مع التركيز على المعاني الإيمانية التي تقوّي عزيمتهم، وتزكي أخلاقهم، وتُطهّر قلوبهم من أدران الجاهلية، ورذائل الأخلاق، وسيئ العادات. وهذه إشارة مهمة إلى أن تكوين الإنسان الإيماني لا بد أن يتصدر سلّم الأولويات في الإعداد، لأن هذه التربية هي التي ستحفظه من الشرور والمكائد، وتعينه على مواجهة التحديات والصعوبات؛ ومن ثمّ يجب ربط الإنسان بخالقه الذي خلقه، ويدبّر أمره، ويعينه على نوائب الدهر.

ولنا في نموذج إعداد محمد الفاتح، الذي فتح القسطنطينية في العام 1453، المثال والقدوة؛ فلم تكن المسألة إعدادًا عسكريًّا فحسب، وهذا مهم بطبيعة الحال، ولكن الأهم منه إعداد المقاتل والمجاهد على عين الله، وتربيته تربية إيمانية شاملة، تكون عونًا له، وسندًا في مواجهة الأعداء.

حيث تربى محمد الفاتح منذ نعومة أظافره على معاني البطولة والجهاد، والقيادة والصلاح؛ فقد كان أبوه السلطان مراد الثاني يربي أبناءه ليكونوا قادة عظام يحملون الراية من بعده، لذلك عهد به لعدد من المربين والعلماء الأفاضل، لتربيته على القيم الإسلامية والمعاني الجهادية، منهم العالم الرباني المولى أحمد بن إسماعيل الكوراني، الذي ختم القرآن على يديه في مدة يسيرة، ثم علّمه العلوم الإسلامية، وقرأ عليه كتب التاريخ. وظهر نبوغ محمد على سائر الأمراء، واستطاع أن يتقن ثلاث لغات هي التركية، والفارسية، والعربية.

والمعلم الثاني كان الشيخ محمد بن حمزة الروحي، الملقب بآق شمس الدين، حيث رباه على أمرين: مضاعفة حركة الجهاد العثمانية، والإيحاء له منذ صغره بأنه الأمير المقصود بالحديث النبوي “لتُفتحن القسطنطينية، فلنعم الأمير أميرها ولنعم الجيش ذلك الجيش”، حتى تشبّع فكر محمد الفاتح، وكان أول ما فعله بعد ولايته الإعداد لفتح القسطنطينية. وهكذا ربى هذا العالم الرباني تلميذه النجيب ليتولى القيادة على معاني عظيمة، وربطه بهدف أسمى يسعى إليه، ويوجه إليه كل طاقاته، وهذا كان له الأثر الكبير في صالح الأمة بأسرها.

ومن أبرز النماذج في الوقت الحاضر؛ ما نشاهده من صمود الشعب الفلسطيني في غزة، على الرغم من كل ما يمارسه الكيان الصهيوني من إجرام وإبادة؛ إلا أن هذا الصمود الأسطوري لم يكن من فراغ، بل سبقه إعداد إيماني، وتوثيق الصلة بالله وكتابه، وإعداد نموذج المجاهدين من كتائب القسام وغيرها من الفصائل الأخرى، الذين يواجهون أعتى قوة عسكرية في العالم بسلاح بسيط، ولكنهم يحملون في قلوبهم الإيمان القوي الذي لا يهتز، واليقين الكامل بنصر الله، مع الأخذ بأسباب القوة بقدر المستطاع، متمثلين قول الله تبارك وتعالى: {والَّذين جاهدوا فينا لنهدينَّهم سُبُلنا وإنَّ اللَّه لمع المحسنين} [العنكبوت: 69].

وعليه فإن إعداد الذات على الإيمان الخالص، والتربية المستقيمة، يساهم بشكل كبير في تكوين الشخصية المسلمة، التي تستطيع أن تواجه الحياة بكل تحدياتها، وتقابل الكوارث والمصائب بكل تسليم لله عز وجل، وتقف في مواجهة المؤامرات كالشُم الرواسي، لا تلين ولا تتزعزع، وتسعى بكل السبل لاسترداد حقها المسلوب مهما كلفها ذلك من تضحيات.

فلولا إيمان أهل غزة ويقينهم بالله، لما كان هذا الثبات الذي أذهل العالم، في مواجهة جبروت وطغيان الصهاينة المدعومين من قوى الشر في العالم، ولما رأينا هذا الرضا التام، والتسليم لله تبارك وتعالى، برغم القتل والهدم الذي أصاب البشر والحجر.

الدكتور-كمال-أصلان

أستاذ الأخلاق والفكر الإسلامي

3 التعليقات

  1. اسطنبول الظالمة

    هؤلاء قوم أخبر عنهم الصادق الذي لا ينطق عن الهوى صدقوا طريقهم

    الرد
  2. محمد عبدالوهاب

    كلام يسطر بماء الذهب، وينبغي على العاملين لدين الله الساعين للتحرر، ينبغي عليهم التحرك بهذه الكلمات وألا تقف عند حدود القراءة فقط

    الرد
  3. الأستاذ الدكتور خيرالدين خوجة الكوسوفي

    شكر الله لكم فضيلة الدكتور على هذه المقالة الملهمة لنا و لأولادنا و للأمة الإسلامية قاطبة. إن الحالات و النماذج التاريخية التي أشرت إليها في التاريخ العثماني و وقتنا المعاصر مع أبطال و مجاهدي غزة العزة لخير مثال للاقتداء بهم ، و علينا معشر المربين و الأكاديميين صياغة مناهجنا الدراسية على هذه الروح الملهمة و على هذا المنهج الحركي و العملي الذي بيّنه الأستاذ شهيد الأمة صاحب الظلال و العرفان الأستاذ سيد قطب رحمه الله. إننا نحتاج في كتابة مقالاتنا و دراساتنا أن نزرع هذه الفكرة الحركية العملية التطبيقية لنصوص الكتاب و السنة هدي سلفنا الصالح حتى ننهض من جديد، وما ذلك على الله بعزيز.

    الرد

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا على حساباتنا

مقالات أخرى

أنس بن مالك.. المحدّث العظيم والخادم الأمين

أنس بن مالك.. المحدّث العظيم والخادم الأمين

الإمام، المفتي، المقرئ، المحدث، راوية الإسلام، أبو حمزة الأنصاري الخزرجي النجاري المدني، خادم رسول الله - صلى الله عليه وسلم- وقرابته من النساء، وتلميذه، وتبعه، وآخر أصحابه موتا، رضي الله عنه وأرضاه. أولاً- اسمه ونسبه ومولده:  أنس بن مالك بن النضر بن ضمضم بن زيد...

قراءة المزيد
أبو عبيدة وصناعة القدوات والمشاهير

أبو عبيدة وصناعة القدوات والمشاهير

في زمن وسائل التواصل الاجتماعي، حيث انتشار المعلومة وسرعتها، ظهرت موجة مصاحبة لها هي ما تسمى بالمشاهير، بغض النظر عن المحتوى المقدم من لدنهم، وإن كان غالبه غث لا يسمن ولا يغني من جوع، بل يزيد المتابع أو المقتدي بهم تشتتاً فكرياً وخواء روحياً وغير ذلك من سلبيات لا...

قراءة المزيد
الحيوانات البشرية

الحيوانات البشرية

سبحان الله!. في الوقت الذي يقول فيه وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت إن المنظومة الأمنية الإسرائيلية مصممة على محاسبة من سماهم "الحيوانات البشرية"، التي عملت ضد الإسرائيليين، يكشف موقع إسرائيلي اعترافات عدد من جنود الاحتلال بتفاصيل مفزعة عن انتهاكات الجيش في مناطق...

قراءة المزيد
Loading...